gallery/colour_services
gallery/foto_32

خبير اللون

 


تلعب الألوان دورا كبيرا في صحتنا وسعادتنا وإضافة درجات الباستيل لغرفة ذات جدران بيضاء سوف يحدث العجائب في تهيئة مناخ مريح.
قام الأستاذ أكسيل فين بأبحاث موسعة في طاقة الألوان، وحتى أنه يعتقد أن الأبيض قد يكون سيئا على صحة الإنسان.
وفيما يتعلق بالشعور أحيانا بعدم الراحة عند السير على سجادة حمراء، يقول فين إن الأحمر مزعج للغاية، ويرجع ذلك لأنها صارخة للغاية، ولكن الأمر يكون أسوأ عند المشي على أرضية صفراء زاهية أو بيضاء، إنهم ببساطة زاهين لدرجة تجعلك تشعر أنك لا تسير على شئ صلب.
وحيال أفضل الألوان التي تجعل المرء يشعر بالراحة، قال فين الشعور بالراحة يتعلق نوعا ما بالشعور بالأمان والدفء.
ويميل البشر إلى الشعور بالراحة حيث الدرجات الناعمة، فنادرا ما يقول الأشخاص أن لونهم المفضل هو درجة داكنة، إنها دائمة مبهجة.
وغالبا ما يكون الأزرق لون مفضل ولكن بنسبة 90 بالمئة تقريبا من الأشخاص يختارون درجة باستيل من الأزرق لأنه مرتبط لديهم بالشمس والدفء والربيع.
ودائما ما تكون الشقق والمنازل ذات جدران بيضاء اللون في الأغلب، ولكن فين يقول إن الأبيض يمكن أن يكون له تأثيرا سيئا على صحتنا.
ويعتقد أن الأبيض هو اللون الخطأ لاختياره للجدران أو الأثاث، فالأبيض يخلق مسافة ومناخ سيئا.
ويعتقد فين أنه عندما يكون المرء مدعوا عند أحد الأصدقاء ويكون المنزل مطليا بالألوان البيج أو الرمادي أو البرتقالي المطفية إلى جانب الظل الواقع على الجدران إذا ستكون المناقشة مختلفة تماما. وهذا لما غالبا ما يحبذ الأشخاص إشعال شمعة أو الجلوس حول نار موقدة لخلق مناخ دافئ في المنزل، هذا أفضل بكثير للتحفيز على الحديث.

 

الخيار الأمثل دائما هاتف 24731328

 

ا